ظلال مدينة نيويورك تتجلى في هذه الخريطة المذهلة

لا يوجد خبير في نظم المعلومات الجغرافية إلا ويعرف ظاهرة الوديان الحضرية التي تؤثر على إشارات نظام تحديد المواقع GPS في المدن ذات الشوارع الضيقة والمبان العالية. إلا أن الحقيقة التي مفادها أن المدن آخذة في النمو، تؤثر أيضًا على أشعة الشمس التي تصل إلى الشارع. وقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز مؤخرًا خريطة عجيبة عبارة عن دراسة  شاملة عن الظل في مدينة نيويورك.

     تتألف الخريطة من ثلاث طبقات بأوضاع مختلفة للظل في المدينة على النحو التالي: الظل في الشتاء، والصيف، والربيع والخريف، يستند كل وضع على بيانات من 21 ديسمبر (الإنقلاب الشتوي)، و21 يونيو (الإنقلاب الصيفي)، و22 سبتمبر (الاعتدال الخريفي).

 

    وعند النظر إلى الخريطة كليةً سترى رسم رائع للخرائط. إلا أن المتعة الحقيقية وقيمة المشروع تبدأ عند تقريب الأماكن على الخريطة...

 

Image removed.

Image removed.

Image removed.

Image removed.

Image removed.

Image removed.

 

     هذا وأظهرت الدراسة أن معظم مناطق مانهاتن ستبقى في الظل إلى ما لا يقل على نصف ساعات النهار.  لذا تقدم لك الأداة ميزة معاينة منطقتك السكنية، وتقييم ظروف الإضاءة، ومقدار ضوء الشمس الذي يمكنه التأثير على أشياء مثل أشكال عبور المشاة، وأسعار شقق الإيجار.
 

إنه مشروعٍ رائعٍ بحق!

 

كتبه: أليكس بوكوفسكي