كيف تتخذ قرارًا طويل الأمد عن البيانات الكبيرة في مجال الرعاية الصحية

إذا أردت اتخاذ خطوات إيجابية للمضيْ قدمًا في إدارة البيانات على المدى الطويل في مجال الرعاية الصحية، إليك أهم ستة نصائح لمساعدتك في هذا الشأن.

تتدفق أحجام البيانات تدفقًا كبيرًا اليوم؛ حيث تضاعفت أعداد البيانات في العامين الماضيين أكثر من التاريخ السابق بأكمله للجنس البشري، وبحلول عام 2020، ستُنتَج حوالي 1.7 ميجابايت من المعلومات الجديدة كل ثانية لكل إنسان يعيش على سطح هذا الكوكب.

وهكذا سيزداد الكون الرقمي المتكدس من البيانات نموًا من 4.4 زيتابايت اليوم إلى حوالي 44 زيتابايت، أو 44 تريليون غيغابايت – أي زيادة عشرة أضعاف في غضون أربع سنوات فقط.

 

كما تساعد البيانات الكبيرة أيضًا على جعل العالم مكانًا أفضل، وخير مثال على ذلك الاستخدامات التي ظهرت لها في مجال الرعاية الصحية؛ حيث ساعد الاستخدام الذكي الإبداعي للبيانات الكبيرة في مجال الرعاية الصحية على التنبؤ بالأوبئة، واكتشاف علاجات للأمراض، وتحسين نوعية الحياة، وتجنب الوفيات التي يمكن تجنبها.

هذا وسرعانٍ ما تغيرت نماذج تقديم العلاج مع الزيادة السكانية في العالم، وزيادة عمر الفرد، فأصبحت البيانات اليوم تترأس العديد من القرارات وراء هذه التغيرات.

 

يتغير الدافع الآن نحو فهم الكثير عن المريض مبكرًا قدر الإمكان، لمحاولة كشف العلامات التحذيرية لمرض خطير في مرحلته المبكرة، ليكون العلاج بسيطًا (وأقل كلفة) عن وقت اكتشاف المرض في مرحلة متأخرة.

إذا كانت البيانات الكبيرة تقود بإيجابية التقدم في مجال الرعاية الصحية؛ فإن تخزين تلك البيانات وإدارتها يسببان مشكلات كبيرة لمديري تكنولوجيا المعلومات IT، نظرًا للحاجة إلى تخزين كميات كبيرة من البيانات وأرشفتها وحفظها لأغراض البحث المستقبلية، فضلاً عن التعامل مع الأمن وتحديات الامتثال المرتبطة بها.

لذا ما هى أفضل طريقة لمؤسسات الرعاية الصحية التي يمكنها الاستعانة بها في تخزين هذه الكميات الضخمة من البيانات الكبيرة وأرشفتها بتكلفة فعّالة وأمان ودقة؟

 

يعد علم الباثولوجيا (علم الأمراض) مثالاً في مجال الخدمات الصحية الوطنية NHS الذي يمر بتغييرًا خطيرًا؛ فقد أدخلت العمليات الرقمية الجديدة تحديات على طرق العمل القديمة. وعند القيام بذلك، توفر هذه العمليات الجديدة أيضًا فرصًا جديدة رائعة نتجت عن البيانات الكبيرة.

 

يستفيد مديري معامل الباثولوجيا الرقمية من سير العمل الرقمي الذي يشجع على الابتكار في طريقة تحويل ممارسات الباثولوجيا في رعاية المريض، وحتى أبسط معامل الباثولوجيا التي تضم ماسح ضوئي بشريحة صغيرة، ستنتج أكثر من 15 تيرابايت من البيانات سنويًا ومسؤولية تخزين هذا الحجم من البيانات وإدارتها وحمايتها لعشر سنوات قادمة مع مراعاة الامتثال، والأمن، والتكلفة، ومتطلبات سلامة البيانات المرتبطة بالتخزين. يقع كل ذلك على عاتق أقسام تكنولوجيا المعلومات.

 

يواجه مديري تكنولوجيا المعلومات التحديات الناشئة عن هذا التغيير، من شراء البنية التحتية الجديدة وإدارتها، إلى الحصول على بيانات جديدة مهمة تظهر في إطار النسخ الاحتياطي.

 

وعند النظر إلى أرقام من هذا القبيل، والبدء في النظر في المطلوب لتخزين هذه البيانات بنجاح، فإنه سرعان ما يتبين أن معامل الباثولوجيا، وكذلك المستشفيات وغيرها من المؤسسات البحثية الطبية؛ لديها مهمة كبيرة تقع على عاتقهم.

 

إلا أن هناك أخبار سارة تبشر بوجود متخصص في إدارة خدمات تخزين البيانات الذي يوضح كيفية حماية البيانات الكبيرة وتأمينها وتخزينها، ويتميز بقلة التكاليف، وتلبية احتياجات الخدمات الصحية الوطنية NHS ومتطلبات الامتثال للرعاية الصحية، وتقديم مزايا الكفاءة طويلة الأجل التي تساعد سير العمل الرقمي على الازدهار.

 

يجب على مؤسسات الرعاية الصحية التفكير في استقدام واحدة من مزودي هذه الأدوات التخزينية المتخصصة في حفظ البيانات على المدى الطويل، مثل Arkivum، الذي يمكنه تنفيذ الخدمات المدارة المصممة خصيصًا من الألف إلى الياء لتقديم تخزينٍ آمن جدًا لكميات البيانات الكبيرة لفترات طويلة من الوقت.

وليس فقط إخصائيّ علم الأمراض الرقميين اللذين يمكنهم استخدام خدمات الأرشفة الرقمية؛ حيث تبحث مؤسسات الرعاية الصحية في جميع المجالات جمعاء عن طرق لإدارة البيانات الخاصة بها؛ فالمستشفيات، ومعامل الوراثة، وعيادات الخصوبة والإنجاب، وإخصائيّ علم الأمراض الرقميين على السواء يحتاجون إلى التفكير في الطريقة الأكثر فعالية لضمان إدارة كل هذه البيانات الكبيرة إدارة سليمة.

 

وإذا أردت اتخاذ خطوات إيجابية نحو إدارة بيانات بعيدة المدى، إليك أهم ستة نصائح لمساعدتك في هذا الشأن:

  • توفير التكاليف بنقل البيانات المستخدمة استخدامًا غير منتظمًا من التخزين الأساسي الباهظ الثمن.
  • حفظ البيانات الساكنة Static Data في أداة تخزين أرشيفية لضمان تخزينها على مدى عشر سنوات قادمة، وتوفير تكاليف النسخ الاحتياطي.
  • التأكد من وجود سياسة للمحفوظات، ووجود نشاط أرشيفي منتظم، للحفاظ على النظام في مؤسستك.
  • التأكد من وجود نسخ على الانترنت للأرشيف ليسهل الوصول إليه، ونسخ Offline ونسخ خارج الموقع تجنبًا للكوارث.
  • التأكد من وجود شخص معين يتولى مسؤولية أرشفة البيانات.
  • المراجعة المنتظمة لسياسات العمليات، وحلول تخزين البيانات نظير متطلبات الامتثال.

 إذا كنت ترغب في معرفة المزيد، يمكنك تنزيل نسخة من مقال Arkivum في: إدارة البيانات الكبيرة Managing big Data - وجنيْ المكافآت Reaping the Rewards؛ حيث نستعرض في هذا المقال  القضايا والتحديات التي تواجهها مؤسسات الرعاية الصحية عندما يتعلق الأمر بإدارة كميات كبيرة من البيانات. كما نسلط الضوء أيضًا على ما تحتاجه استراتيجية التخزين الرقمي للبيانات الرقمية لتحقيق النجاح المنشود.

  

المصدر: Nick Stanbridge، نائب رئيس تسويق شركة Arkivum.

نشرها: كلوي جرين.