الحوسبة دون خادم والسحابة المتعددة: واقع أم وهم؟

تغير الكثير منذ ظهور الحوسبة بدون خادم، مع نظام AWS Lambda في نوفمبر 2014؛ إذ استولت كوبيرنيتيس Kubernetes على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وتبنى المطورون أوعية جديدة، كما تستعين تكنولوجيا المعلومات الآن بالسحب العامة كمزودة للخدمات المدارة.

ولكن بعيدًا عن هيمنة نظام لامدا، هل هناك شيئًا آخر لنموذج الحوسبة بدون خادم؟ وعندما بدأ الناس يتحدثون عن أفضل الخدمات في السحابة العامة، هل هناك أي شيء وراء النقاشات الناشئة عن السحابات المتعددة؟

 

بعبارة واحدة نعم. تعد السحابة المتعددة Multi-cloud حقيقية وستكون قريبًا نمطًا شائعًا للتطبيقات في عالم الحوسبة بدون خادم، الذي ستربط فيه أفضل الخدمات عن طريق الأحداث.

[إدارة خدمات المشاريع وتوفير الابتكار للمؤسسات. تعرف على المزيد في دليل TechBeacon لإدارة خدمات المشاريع الجديد، واحصل على تقرير فوريستر ويف لإدارة خدمات المشاريع 2019].

 

نظام  AWS Lambda أبرز مثال عن الحوسبة بدون خادم.

يبدو للوهلة الأولى أن نظام AWS Lambda هو عرضًا لخدمة الوظيفة كخدمة (FaaS)؛ حيث يتيح لك تحديد أجزاء صغيرة نسبيًا من الكود تشكل منطق التطبيق الرئيسي ثم نشره على بنية تحتية يديرها نظام AWS، مع سهولة تطويرها بواسطة المستخدمين، ودفع ثمن مدة استدعاء الوظيفة فقط.

إن نظام Lambda أكثر بكثير من مجرد واجهة لبوابة شائعة بدرجة كبيرة؛ فهو الرابط الذي يربط خدمات نظام AWS ويتيح للمستخدمين إنشاء تطبيقات سحابية محلية دون الحاجة إلى القلق بشأن إعداد البنية التحتية وإبدالها.

كما يبدو أن نظام Lambda أعظم إنجاز للمطورين؛ حيث يتيح الحصول على خدمات قوية وحديثة ومدارة بالكامل ومرنة وقابلة للتطوير ثم تجميعها معًا عبر الأحداث لإنشاء تطبيقات مبهرة، دون الحاجة إلى التركيز على البنية التحتية، واستغلال وقتك وجهدك في تمييز عملك.

أعلنت AWS مؤخرًا أن منصة EventBridge بوابة أحداث في شبكة AWS؛ حيث يمكنك استخدامها في تحديد تدفقات الأحداث تحديدًا برمجيًا للمساعدة في تشغيل أنظمة Lambdas التي تنشئ تلك التطبيقات السحابية المحلية الجديدة. فالأحداث هي مكونات نظام Lambda الشيقة ذات القيمة المضافة التي تميزها عن العروض الأخرى لخدمة الوظيفة كخدمة FaaS. كما تتيح مكتبة الأحداث الثرية المتاحة على شبكة AWS لمستخدمي Amazon ربط خدمات متعددة معًا وأتمتة تطبيقاتهم.

ومع ذلك، على الرغم من أن Lambda هي أبرز نموذج للحوسبة بدون خادم على أمازون، إلا إن شبكة AWS قد صنفت المزيد من خدماتها على أنها حوسبة بدون خوادم، ولعل تقنية الحوسبة بدون خادم من أورورا مثالاً رائعًا على ذلك.

بعيدًا عن خدمة الوظيفة كخدمة FaaS والتطبيقات المعتمدة على الأحداث؛ تعمل أمازون على اعتماد الحوسبة بدون خوادم على أنها عقليتها الشاملة للسحابة، الأمر الذي يعني: رؤية أقل للبنية التحتية، وتركيز أكبر على التطبيقات ومكونات الخدمة. وفي النهاية، تعود أمازون إلى الوظيفة الأساسية للسحابة المتمثلة في إدارة الخدمة بمرونة ونموذج الدفع أولاً بأول.

 

 بدائل AWS بعيدًا عن الأمازون:

وفي الوقت نفسه، ظهرت العديد من العروض الأخرى الخاصة بخدمات الوظائف كخدمة FaaS، بعضها موجود بالفعل، ولكنها تطورت إلى منتجات بدون خادم وتشمل الوظائف السحابية من Google وCloud Run ووظائف آزور من مايكروسوفت، بالإضافة إلى المواقع الأكثر متعة مثل: Cloudflare Workers.

بالإضافة إلى عروض الخدمات المدارة المتاحة من موفري الخدمات السحابية الرئيسية، شهد نظام كوبيرنيتيس العديد من المشاريع مفتوحة المصدر التي توفر إمكانيات الوظيفة كخدمة FaaS، مثل Kubeless وFission وOpenFaas وRiff وNuclio وKnative.

تتناول معظم هذه الأنظمة إمكانيات FaaS الأساسية (مثل ربط وظيفة في وقت تشغيل قابل للتوزيع)، لكنها تفتقر إلى إدارة الأحداث. هذا وتتيح الأحداث لشركة Lambda ربط جميع خدمات AWS الخاصة بها معًا.

يعد مشروع Knative استثناءً بارزًا؛ حيث يحتوي على مكون مخصص صُمّم لإدارة الأحداث، ويمكنك استخدامه لتحديد مصادر الأحداث للوظائف.

على سبيل المثال، يمكنك استخدامه في تكوين مصدر حدث GitHub وتشغيل وظيفة تعمل كخدمة كوبيرنيتيس، أو يمكنك وضع هذا الحدث GitHub في قناة حدث صُمّمت باستخدام نمط Pub / Sub (النشر والاشتراك) من منصة جوجل السحابية. 

[تعلم كيفية تحويل تكنولوجيا المعلومات الخاصة بك بتطبيق الذكاء الاصطناعي لعمليات تكنولوجيا المعلومات AIOps في دليل TechBeacon. بالإضافة إلى ذلك: يمكنك تنزيل مقال المحللين حول كيفية تغيير الذكاء الاصطناعي لدور تكنولوجيا المعلومات].

 

التحول إلى السحابة المتعددة:

هنا تتجلى أهم التساؤلات المطروحة، ماذا يحدث إذا كانت الخدمات السحابية التي ترغب في تكوينها معًا لا توجد في سحابة واحدة؟

يعد استخدام الخدمات السحابية عبر موزدي الخدمات السحابية ليس بهرطقة، لطالما كان الناس يتطلعون إلى استخدام أفضل الخدمات. وفي نهاية المطاف، يمكن القول إن AWS أكثر السحابات إبداعًا، غير إن منصة جوجل السحابية تقدم خدمات فائقة الجودة كذلك.

لذا، إذا كنت ترغب في إنشاء أفضل الخدمات السحابية، قد تواجهك مشكلة السحابة المتعددة. وفي هذه الحالة، ستحتاج إلى استخدام الأحداث السحابية عبر السحابات المتعددة لحل المشكلة.

يزداد استخدام السحابة المتعددة أيضًا، ولكن ليس بالتصميم دائمًا، فعلى سبيل المثال: قد تتعامل المؤسسة مع شركة أصغر تستخدم خدمة سحابية مختلفة وتقرر الإبقاء عليها، وذلك إذا كانت تكلفة الانتقال أعلى من العمل مع كلتا الخدمتين.

أصبحت السحابة المتعددة المنصة الجديدة "داخل المؤسسة"، مع سيناريوهات تشمل على سبيل المثال: استضافة بنية VMware الخاصة بك في شبكة AWS مع الاستمرار في استخدام قاعدة بيانات أوراكل OracleDB المدارة.

 

السحابة المتعددة والحوسبة بدون خوادم هي المستقبل:

إذن، كيف ستسير الأمور؟ يزيل مزودي السحابة العامة إدارة البنية التحتية ويقدمون للعملاء بدلاً منها المزيد من آليات الفوترة الدقيقة. وفي الوقت نفسه، يصير المستوى الأدنى من مجموعة تكنولوجيا المعلومات أكثر سلعية، وهو اتجاهًا رائعًا للشركات غير المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات، التي يمكنها الآن الاستثمار في احتياجات العمل الأساسية أكثر من الاستثمار في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

وكما هو الحال، يمكنهم اختيار أفضل الخدمات والتحول إلى السحابة المتعددة بدلاً من الثبات على استخدام سحابة واحدة قد تقدم خدمة أقل جودة من منافسيها. وستصبح الشركات أكثر إدراكًا للسحابة، وسيتبنى مقدمو الخدمات السحابية في نهاية المطاف واجهات برمجة تطبيقات شائعة (مثل واجهات كوبيرنيتيس Kubernetes API وموصلات Google ومشاريع مشغل خدمة AWS).

وهكذا، عند ربط جميع هذه الخدمات معًا، ستحتاج إلى إدارة أحداث السحابة المتعددة، التي ستشكل الركيزة التي تربط مكونات التطبيق الخاصة بك سويًا.

وختامًا، قد لا يكون السعي وراء الحوسبة بدون خادم والسحابة المتعددة فكرة مجنونة على الإطلاق.

لمعرفة المزيد، يرجى الإطلاع على العرض التقديمي الخاص بي:"نشر تطبيقات بدون خادم على أي سحابة مع Knative"، في مؤتمر فيلوسيتي، برلين؛ حيث سأوضح كيفية التعامل مع الحوسبة بدون خوادم بنشر الوظائف وتكوين تدفقات الأحداث على كوبيرنيتيس. يستمر المؤتمر من 4 نوفمبر إلى 7 نوفمبر 2019، في برلين، ألمانيا. احصل على خصم 20٪ عند التسجيل باستخدام الرمز TECH20.

[تعلم كيف يمكن لأتمتة العمليات الآلية (RPA) أن تؤتي ثمارها - إذا كنت تعالج أولاً المشكلات الأساسية. انظر دليل TechBeacon. مع الحصول على تقريرٍ عن متطلبات المؤسسة].

كتبها: سيباستيان جواسوين، المؤسس المشارك لمنصة TriggerMesh