حالة شبكة الإنترنت فى عام 2015

حالة شبكة الإنترنت فى عام 2015

أجريت الدراسة العالمية السنوية الخامسة عن حالة شبكة الإنترنت مع التركيز على أهداف تطبيق التكنولوجيا وكيف تؤثر الأهداف الرئيسية على خطط منظمات تكنولوجيا المعلومات. كما يقدم البحث رؤية شاملة عن اتجاهات تبنى التكنولوجيا فيما بين جمهور الشبكة العالمية بهدف مساعدة المسوقين فى الإعلان عن تطوير منتجاتهم وتسويقها وإرسال الاستراتيجيات لعام 2015، وخاصةً ما يتعلق بالتكنولوجيات الناشئة التى تؤثر على الشبكة، فضلاً عن التعرّف على منفذى ومحترفى تكنولوجيا المعلومات وإيجادهم مع عمل المبادرات اللازمة فى نطاق التكنولوجيات الناشئة الحالية.

تتضمن النتائج الرئيسية ما يلى:

  • تقنيات SMAC  (وسائل التواصل الاجتماعى، أجهزة محمول، تحليلات، سحابة) والتى تحتل مكانة هامة داخل منظمات تكنولوجيا المعلومات مع مبادرات للتركيز عليها فى عام 2015 .
  • تقوم مؤسسات تكنولوجيا المعلومات بالتكيف مع التغيرات التى تحدث بفعل التكنولوجيات الناشئة وتبنى تلك التغيرات. كما تقدم التكنولوجيا الناشئة أيضًا مزايا مثل زيادة معدلات استخدام منظماتهم .
  • يُتَوَقّع لإنترنت الأشياء (IOT) أن يؤدى إلى زيادة الإنفاق من قبل أكثر من ربع الشركات (26%)، كما تقوم (75%) من المنظمات إما بالبحث النشط حول تبنى التكنولوجيات المتعلقة بإنترنت الأشياء أو بالبحث فى عمليات التطبيق.
  • يعد الواى فاى من أكبر المحركات نحو زيادة الإنتاجية. ومع ذلك تؤدى المشكلات المتعلقة بنطاق التغطية إلى تبنى واى فاى جيجابايت؛ حيث يوافق 47% على إنه سيكون من المهم مواكبة الطلبات الخاصة بإمكانية الدخول اللاسلكى .
  • أظهرت الأبحاث أن صناع قرار تكنولوجيا المعلومات يضعون فى الاعتبار القيمة التجارية للشبكات المعرّفة بالبرمجيات ( SDN )؛ حيث يوافق أكثر من ثلث (36%) المستجيبين أن SDN سوف تحدث تغييرات جذرية للأفضل فى شبكاتهم، كما يتوقع أن تحقق الشركات فوائد كبيرة تشمل زيادة مرونة الشبكة بنسبة 39%، وزيادة التخصيص الشبكى بنسبة 32%، بالإضافة إلى زيادة سرعة الشبكة بنسبة 31% .

لمزيد من المعلومات حول هذه الدراسة، شاهد المقتطفات من هنا. وللحصول على البحث فى ملف PDF، يرجى الاتصال بسو يانوفيتش Sue Yanovitch على syanovitch@idgenterprise.com.

التصنيف: 
المصدر: 
http://www.idgenterprise.com/report/state-of-the-network-2015

اضافة تعليقا جديدا

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • عناوين صفحة الويب وعناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.