لماذا تعد خدمات الواجهة البرمجية APIs وسطاء التغيير نحو الرقمنة

لماذا تعد خدمات الواجهة البرمجية APIs وسطاء التغيير نحو الرقمنة

 

كتبه: مؤلف مدعو

نشر: 11/9/2015

 

تعد المنصات الرقمية حجر الأساس لنماذج الأعمال المبتكرة وقياس جودة التفاعل مع العملاء.

 

طبقًا لهارون ساندين Aaron Sandeen، وفيل مانفريدى Phil Manfredi، وكيران Chinnagangannagari  اللذين ساهموا فى تأسيس شركة زجاند Zuggand .

 

قمنا بتسليط الضوء على الخطوات الأولى الواجب اتخاذها عند وضع الاستراتيجية الرقمية التى تركز على خدمة الواجهة البرمجية  API وتطبيقها، في الجزء الأول من هذه السلسلة؛ حيث يجب أولاً- العمل مع كبار رجال الأعمال فى تحديد أهداف الشركة بوضوح، وتقييم مخاطر العمل، ووضع المبادرات التحويلية فى قائمة الأولويات، وتنفيذ خطة العمل. ثانيًا- إجراء الدراسة المخصصة عن طريق البناء الهرمى النزولى من الأعلى إلى الأقل، وتحفيز فرق العمل والتحلى بروح التحدى باستمرار تجاه الطريقة المستديمة التى تتبعها الشركة فى إدارة أعمالها. ومن هنا ، يجب على الشركة عندئذٍ التحول إلى التكنولوجيا.

 

على الرغم من أن إدارة خدمة الواجهة البرمجية API كانت جزءً أساسيًا من الاستراتيجية الرقمية الشاملة لدينا في ولاية أريزونا، أدركنا أن الدعم الرقمى الحقيقى للولاية يحتاج إلى منصة للمؤسسة. وفى هذا الجزء الثانى، سوف نتعمق بالتفصيل فى بناء منصة رقمية تقوم على خدمة الواجهة البرمجية API، باستخدام تقنيات المصدر المفتوح، لدعم عملية التحول فى المؤسسة.

 

دراسة المصادر المفتوحة:

 

تتحاشى الجهات الحكومية عادةً الحلول مفتوحة المصدر، نظرًا لوجود مخاوف أمنية. فى نفس الوقت، تواجه هذه الجهات غالبًا قيود الميزانية والمصادر، ودائمًا ما يتم دفعهم إلى بذل المزيد من الجهد فى وقت قليل، كما أنهم يسعوا جاهدين للحفاظ على تقديم خدمات ذات مستويات عالية من الجودة تبعًا لذلك. على الرغم من أن مؤسسات القطاع الخاص أقل تشككًا فى استخدام المصادر المفتوحة بوجه عام، إلا إن هناك العديد من المنظمات مازالت لا ترى المصادر المفتوحة خيارًا فعالاً بعد.

 

أجريت رغم ذلك بعض التطورات الرئيسية فى الحلول مفتوحة المصدر على مدى السنوات القليلة الماضية؛ فبعض الشركات الكبيرة تقوم بعقد ملايين الصفقات اليومية حول باقات التكنولوجيا مفتوحة المصدر؛ حيث تساعد الاستفادة من التقنيات مفتوحة المصدر المنظمة فى أن تكون أكثر نشاطًا؛ فالمرونة التى يتمتع بها المصدر المفتوح يتيح لفريق تكنولوجيا المعلومات بالشركة تجربة مكونات منصات متنوعة، وتطويعها لتلبية احتياجاتها الخاصة.

 

كنا قد واجهنا قيود الميزانية فى الولاية شأن العديد من الجهات الحكومية، لذا بدأنا فى البحث عن منصات المصدر المفتوح للشركة وحلول. وقد اخترنا منصة دروبال Drupal  ذات الوظائف المتقدمة لتكون نظام لإدارة المحتوى (CMS) لمواقع الولاية. وعن الطبقة الوسطى Middle-tier، توصلت أبحاثنا إلى منصة WSO2 الوسيطة للشركة التى تتناسب مع احتياجاتنا، إذ أن منتجات المنصة متعددة المستأجرين Multitenant، وتدعمها السحابة، وصممت للعمل الجماعى.

 

أتاحت لنا الحلول مفتوحة المصدر تحسين نوعية الخدمات التجارية وقدرتها؛ عن طريق تسهيل الوصول إلى إمكانيات المؤسسة الأساسية عبر منصة مرنة ومفتوحة. علاوة إلى ذلك، كنا قد تجنبنا التكاليف التقليدية المرتبطة برسوم الترخيص، مما أدى إلى خفض التكاليف الإجمالية اللازمة لدعم المنصة. وقد أصابتنا الدهشة حينما شاهدنا قدرات منصتىْ دروبال وWSO2 وقابليتهما فى التوسع، وهذا ما يهم منظمة فى حجم منظمتنا.

 

البدء فى إدارة الهوية:

 

سواء أكان التحكم فى الوصول يتم عن طريق خدمات الواجهة البرمجية  APIs ومواقع الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول، أو من خدمات الشركات، فإن إدارة الهوية تأتى فى قلب عمليات التأكد من أمن هذه الأصول. لذا، عندما تبدأ في تصميم منصة رقمية للمؤسسة؛ يجب أن تكون إدارة الهوية، بما فيها التوثيق، والتفويض، وإدارة المستخدمين، أهم أولوياتك.

 

والأكثر احتمالاً، أن لدى المؤسسة حلول إدارة هوية متباينة أنتشرت عبر أنظمتها وخدماتها، وقد يكون ذلك لعدة أسباب متنوعة، مثل: الحاجة للمساعدة على سد الفجوة بين التكنولوجيا القديمة وبين خدمات أكثر حداثة، أو إتمام عملية دمج التقنيات المطلوبة المختلفة أو الحصول على تلك التقنيات لتتكامل معًا لضمان الأمان فى المؤسسة. وبغض النظر عن المحركات، تحتاج منظمتك إلى حلول شاملة لإدارة الهوية تسمح لك بخلق صورة منفردة لكل مستخدم في المؤسسة.

 

يوفر استخدام تسجيل واحد لهويات المستخدم مع واجهة إدارة مركزية التزويد السهل والسريع وتعطيل المستخدمين؛ حيث تلغى خدمة الدخول الموحد (SSO) الحاجة إلى إدخال كلمة السر فى كل مرة يقوم فيها المستخدمون بتسجيل الدخول إلى أحد المصادر، مما يوفر حوالي 20 ثانية ويزيد الإنتاجية. وبالإضافة إلى ذلك، تسهل خدمة الدخول الموحد SSO عملية الاستخدام؛ حيث تقلل من الحواجز التى تحول دون استخدام المصادر والتطبيقات. ولأن خدمة SSO توفر طريقة أسهل للمستخدمين فى توثيق هوياتهم، قلت عدد المكالمات لمكاتب المساعدة لإعادة تعيين كلمة المرور، مما أدى إلى تحقيق مدخرات فى المحصلة النهائية. وهناك أيضًا تحسنًا فى إعداد التقارير والمتابعة، كما إن توافر مخزن واحد لمراجعة الحسابات وتسجيل الوصول إلى المصادر، قد وفر امتثال تنظيمى نشط فى المؤسسة.

 

أدركنا عندما كنا فى ولاية أريزونا، أن إدارة الهوية هى عبارة عن إمكانية رقمية كانت العديد من الوكالات قد تبنتها بادئ ذى بدء. وهناك أيضًا غيرها من الإمكانات التى يجرى تصميمها من الصفر – منها على سبيل المثال لا الحصر إدارة المحتوى، وعمليات الدفع، وتكامل النظام. وكانت تكاليف التطوير والنفقات العامة اللازمة لبناء هذه الحلول المفردة لم تكن بالشئ اليسير. ومن أجل الحد من المخاطر، تحتاج الولاية إلى تطوير قدرات المؤسسات القياسية، بما فيها حلول إدارة الهوية المركزية، لضمان الاستدامة الطويلة الأجل فى تقديم تلك الخدمات.

 

اتبع نهج MVP (بناء المنتج):

 

تعتبر المنصات الرقمية بمثابة تذكرة مرور كبيرة إلى نماذج الأعمال المبتكرة؛ حيث يمكنها تقليل فترة دخول المنتجات والخدمات الجديدة إلى السوق، وخفض التكاليف الإجمالية للتطوير، وزيادة الأمن، وإزالة التعقيدات من عمليات تبادل البيانات، وقد تسمح للمنظمات بتحويل الأصول الرقمية إلى نقود. ومع ذلك، يمكن أن يكون نشر منصة رقمية كاملة مهمة شاقة، خاصةً إن لم يتم هندستها بطريقة تسمح لإضافة إمكانيات جديدة على مر الزمن.

 

إن الطريقة الأمثل للبدء فى تحويل العمل هو اتباع نهج (MVP) "أى المنتج القابل للتطبيق"، أو بعبارة أخرى، لا تحاول تصميم قاعدة أفقية كاملة للهرم التكنولوجى. فبدلاً من ذلك، قم بالتركيز على بناء "قطعة" عمودية فى الهرم تبدأ من النهاية للنهاية، مع التأكد من إظهار أنظمة السجل إلى المستخدم النهائى على طول الخط. وهذا ما يعد أمرًا مهمًا لتصميم نسخة MVP من الواجهة الأمامية كذلك.

 

لإنجاز ذلك، تحتاج إلى منصة معيارية تسمح لك بنشر الإمكانيات التى تحتاجها. وباستخدام منصة شاملة؛ يمكنك التغلب على العديد من التحديات الناجمة عن نشر تكنولوجيا متغايرة، مما سيسرع من وقت النشر وتقليل الطلب على المطورين فى مؤسستك.

 

قمنا بنشرعلى مدى عدة أشهر العديد من مكونات منصة WSO2، والبدء فى تصميم منصة خدمات شركة أريزونا القائمة على السحابة (AESP). كانت الاستراتيجية الأولية هى الاستفادة من منتجات منصة WSO2 لإظهار القيمة فى نهج منصة الشركة، وتحديدًا خادم الهوية، وخادم لخدمات البيانات Data Services Server  وبرنامج خدمات الشركات Enterprise Service Bus، وخادم قوانين العمل، وإدارة الواجهة البرمجية  Manager API. وبالإضافة إلى ذلك، قمنا بتطوير موضوعات معيارية يمكن استخدامها على الهاتف المحمول والتحول من المواقع الوسيطة القديمة إلى منصة جديدة لإظهار قيمة للإدارة.

 

توظيف إدارة خدمة الواجهة البرمجية API بوصفها داعمًا رقميًا:

 

لقد ألقينا نظرة على بعض من استراتيجيات الأعمال والتكنولوجيا التى تدعم استخدام المنظمة لواجهات البرمجة. الآن دعونا نلقى نظرة ثاقبة على إدارة هذه الواجهات البرمجية.

 

تعد إدارة API داعمًا لعملية الأتمتة وسير العمل الرقمى. كما يمكن تبسيط ما هو عادةً عمليات يدوية من خلال الاستفادة من الأصول الرقمية من مختلف أنحاء المنظمة. علاوة على ذلك، يمكنك ضمان السرعة الثابتة فى تقديم المعلومات لعملائك، بصرف النظر عن قناة التقديم؛ وذلك بتصميم نظام موحد من التسجيل وتوفير الدخول إلى تلك السجلات لشركتك عبر خدمة الواجهة البرمجية.

 

وكمثال على ذلك، قامت سلطة أريزونا لجودة البيئة (ADEQ) بالتحقق اليدوى من وضع كيان الشركة. وعبر التكامل بين ADEQ ولجنة شركة أريزونا (ACC)، كانت ADEQ قادرة على الاستفادة من الواجهات البرمجية من لجنة شركة أريزونا لأتمتة عملية التحقق. وكانت النتيجة النهائية هى تقليل الفترة الزمنية الشاملة لعملية المعالجة من عدة أيام إلى بضع ثوانى فقط.

 

كما تقدم إدارة API أيضًا للمؤسسة المرونة فى " التحوط للمستقبل" فى النظام البيئى الكلى للمنصة الرقمية. وبتوفير واجهة واحدة لخدمة معينة وإخفاء التعقيدات الخلفية؛ يمكن دعم الخدمة أو استبدالها دون التأثير على تطبيقات الواجهة الأمامية. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لواجهات البرمجة دعم أى استخدامات مستقبلية غير متوقعة بإتاحة الخدمة بسهولة عندما تحتاج المؤسسة إلى التغيير.

 

وعلى سبيل المثال، باعتباره جزء من مبادرة التحويل الرقمية فى الولاية، نحن فى حاجة ملحة لاستبدال نظام خدمات الدفع القديم. وللقيام بذلك، قمنا بعمل الحل الأمثل بحيث يمكن للوكالات الاستفادة من معالج الدفع الجديد عبر خدمة واجهة برمجية واحدة API. وإذا حددت الولاية فى أى وقت فى المستقبل الحاجة إلى إضافة المزيد من الإمكانيات فى خدمات الدفع أو استبدالها بحل آخر، سيكون هناك تأثير ضئيل على التطبيقات.

 

تغيير نظام تكنولوجيا المعلومات:

 

مع زيادة استهلاك تكنولوجيا المعلومات، يحتاج العملاء إلى الوصول إلى خدماتك فى أى مكان، وفى أى وقت. كما إن الضغوط الخارجية، مثل ظهور منافسات تقوم على المنصات، من شأنها عرقلة الصناعة فى شركتك وإجبارك على التغيير وتعطيل العمل، لأنه لا يمكن التحول السريع لتوفير الإمكانيات اللازمة لتوفير خدمات عالية الجودة لعملائها.

 

تبنت واجهات البرمجة الرؤية التى ترسمها الشركات بصفتها وسيطًا للتغيير. إلا أن أهم عامل فى التغيير سوف يكون أنت بصفتك المدير التنفيذى للمعلومات. فرغم أهمية التكنولوجيا، إلا أن الأمر يتعلق كليةً بتجربة العملاء. فهناك قيمة عظيمة فى البيانات المخزنة فى أنظمة المشاريع الخاصة بك، غير إنك فى حاجة إلى الإمكانيات الرقمية الصحيحة لاستخراج القيمة منها.

يمكنك أن تنجح فى هذا الشأن مع برنامج تحول رقمى شامل ومنصة رقمية قادرة على توفير المرونة التى يحتاجها رجال الأعمال.

 

 

إذن التغيير أمر لا مفر منه. فهل أنت مستعد لهذا التحول؟

 

 

التصنيف: 
المصدر: 
http://www.cioinsight.com/it-management/expert-voices/the-need-for-a-platform-approach.html